الموقع تحت التشييد والصيانة مؤقتا

אתר בתחזוקה זמנית

معا نفتتح العام الدراسي الجديد

معا نفتتح العام الدراسي الجديد
الأهالي الكرام،  يستقبل جهاز التربية والتعليم والمدارس على كل مراحلها في البلاد عاما دراسيا جديدا في ظل ظروف جديدة وتحديات جسام خلقها وباء الكورونا، نضطر كمجتمع مواجهتها لخلق توازن سليم بين استمرار الحياة الطبيعية بشكل اعتيادي قدر المستطاع واستمرار التعليم مع كل التعقيدات من جهة،

والحفاظ على سلامة أبنائنا وبناتنا، وبالتالي، مجتمعنا بأكمله من جهة أخرى. لهذا كان لزاما علينا كسلطة محلية العمل بكل جد واجتهاد لتطبيق جميع تعليمات الجهات الرسمية الاحترازية والوقائية بما فيها وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم وتوفير جميع الظروف المناسبة لتمكين ذلك. لهذا وضعت بلدية الطيبة خطة عمل مدروسة ضمن استعداداتها لافتتاح العام الدراسي الجديد والتحضيرات المستمرة لافتتاح العام الدراسي بشكل سلس، تحاكي جميع تعليمات الجهات المسؤولة:

إذا كانت الادارة السليمة تقود إلى الهدف، فالتنظيم يقود إلى تحقيق الأحلام والطموحات التي تبدو صعبة

بلدية الطيبة تشدد على ضرورة ادارة الأزمة بشكل صحيح واحتوائها وتنظيم الأمور جيدا لأهميتها وضرورتها التي ستنعكس على نجاعة التعليم، لهذا المبنى التعليمي لجميع الشرائح التعليمية سيكون على النحو التالي:

• من صفوف الأوائل حتى صفوف الثواني سيشمل اليوم الدراسي على 5 حصص تعليمية على امتداد الأسبوع من الأحد حتى يوم الخميس. 

• من الصف الثالث حتى الصف الرابع سيكون داخل الصف 18 تلميذ وتلميذة فقط وسيشمل اليوم الدراسي على 5 حصص تعليمية تمتد على مدار 5 أيام من الأحد حتى الخميس. 

• من الصف الخامس حتى السادس سيكون يومين تعليميين كاملين على الأقل أو وضع برنامج تعليمي كامل من الساعة 13:00 حتى الساعة 15:30 يمتد على مدار 4 أيام وفقا لبرنامج تعليمي تضعه الهيئة التدريسية في كل مدرسة. 

• من الصف السابع حتى التاسع سيكون يومين تعليميين كاملين على الأقل. 

• من الصف السابع حتى الصف العاشر ستكون الأفضلية لثلاثة أيام تعليمية كاملة على الأقل. 

• من الصف العاشر حتى الصف الثاني عشر سيكون يومين تعليميين كاملين على الأقل. 

• اقامة طاقم مدرسي خاص مساعد في أوقات الطوارئ والأزمات والضغط، الهدف منه المساعدة ومعالجة القضايا بشكل سريع ومهني. 

تجنيد الموارد واستخدامها الصحيح

•  ستقوم المدارس باحصاء الموارد الموجودة بحوزتها لتفعيل البرنامج التعليمي. 
 • المدارس أُهلت لتوفير بيئة تعليمية محوسبة ورقمية بواسطة وزارة التربية والتعليم وتمويلها. 
ستقوم المدارس بتحديد الصفوف والمجموعات وستقوم بحتلنة البلدية والتفتيش عن أي نقص في هذا الشأن. كما ستأخذ البلدية على عاتقها تحديد المؤسسات البديلة بحالة انتشار فيروس الكورونا في أحد المدارس (لا قدر الله)، وستؤمن وتراعي جميع معايير الامن والامان والسلامة، والنقل والسفريات إذا لزم الأمر ذلك. 
المدارس ستقوم بحتلنة لوائحها وملائمتها لمتطلبات الاحداث والسيناريوهات المختلفة، وستكون وطواقمها مستعدة لتفعيل التعليم خارج المدارس إذ لزم الأمر ذلك. 

معا نواجه الفيروس ونتصدى له وندير الأزمة بدراية وحكمة

• بلدية الطيبة تشدد على ضرورة العمل وفقا "لوثيقة أسلوب الحياة" وتطبيق جميع التعليمات والتوجيهات. 
• تعيين شخص يقوم بادارة وتركيز الحالات المرضية ويكون بتواصل مع الطبيب اللوائي لتلقي أي تعليمات وتعليمات تخص الحجر الصحي. 
• ستحافظ جميع الجهات على تواصل مستمر مع المستشارة التربوية ومربي الصف ومركز الشعبة أو الشريحة ومركز الامتحانات وممثل البلدية والمفتش أو المفتشة في كل مدرسة ومدرسة. 

درهم وقاية خير من قنطار علاج

• البلدية بدورها ستواصل جلساتها التحضيرية مع جميع الأطراف المعنية لاطلاعهم على التعليمات التي تخص افتتاح العام الدراسي الجديد لضمان تطبيقها وافتتاحه بشكل صحيح وسليم. 
• المدارس ستقوم بتقديم الشرح الوافي والكافي للأهالي من خلال جلسات في المدارس والصفوف بوجود أهالي التلاميذ والتلميذات. 
• في هذه الجلسات ستُعرض خطة تشمل 3 امكانيات محتملة:
أ - التعلم في ظل الكورونا.
ب - التعلم عن بعد. 
ج - التعلم المختلط (تشمل كل الامكانيات التعليمية واقامتها معا جنبا إلى جنب).
• المدارس تعمل على تعزيز قدرة التعلم المستقل. 

بلدية الطيبة ستواصل جهودها بالتعاون مع جميع الأطراف، وعلى رأسها، الأهالي لافتتاح العام الدراسي الجديد بالشكل المطلوب في ظل تحديات الكورونا وأجوائها، لأنها تؤمن أن التعاون المشترك بين جميع الأطراف هو المعادلة الأمثل والصحيحة لضمان عام دراسي مثمر وناجح. 
بلدية الطيبة ترجو للأهالي والتلاميذ والتلميذات وجميع الطواقم التعليمية والهيئات التدريسية عاما مثمرا وناجحا، وتشدد على ضرورة الحفاظ على التعليمات الاحترازية وتطبيقها. 
سلم الله الانسانية جمعاء ورفع الوباء والبلاء. 
كل عام وأنتم بخير.