الموقع تحت التشييد والصيانة مؤقتا

אתר בתחזוקה זמנית

بالانجازات الموثقة المشهودة نحافظ على الريادة، أول مركز قطري في المجتمع العربي للأطفال في خطر سيُقام

بالانجازات الموثقة المشهودة نحافظ على الريادة، أول مركز قطري في المجتمع العربي للأطفال في خطر سيُقام
الطيبة تواصل الريادة في مجالات عديدة أبرزها التربية والتعليم.  استمرارا للانجازات والمشاريع الريادية، وبناءً على المعطيات التي منحت الطيبة الأفضلية، اتفاق بين بلدية الطيبة ممثلة برئيسها المحامي شعاع مصاروة منصور ووزارة التربية والتعليم لاقامة قسم ووحدة لرعاية الأطفال في خطر في المدينة،


كأول وحدة قطرية في المجتمع العربي ونموذجا يحتذى به. 
بعد جلسات مهنية مطولة عُقدت بين رئيس البلدية المحامي شعاع منصور مصاروة ومديرة ومفتشة لواء المركز في وزارة التربية والتعليم "ڤردا أوفير" تم الاتفاق على أن يُقام في مدينة الطيبة كنموذج أول في المجتمع العربي وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وتمويل دائرة المجتمع والشبيبة وقسم أطفال في دائرة الخطر مركزا ووحدة لرعاية الأطفال في خطر ومن سيُشرف عليه بطبيعة الحال هي المفتشة اللوائية المسؤولة عن شؤون الشبيبة والأطفال في خطر. 
تجدر الاشارة إلى أن الحديث يدور عن اقامة وحدة لوائية، بل قطرية ضخمة هي الأولى من نوعها في مجتمعنا العربي بميزانيات وموارد كبيرة ستنعكس ايجابيا على بلدية الطيبة والمدينة.
هذا القرار لم يكن ليكون لو لا معطيات المدينة الريادية على صعيد التربية والتعليم ونجاح البلدية بأكثر من نموذج لوائي وقطري. ويأتي هذا المشروع كواحد من مشاريع عديدة ستُفعل هي الأخرى في مدينة الطيبة كنماذج تُعمم فيما بعد على جميع البلدات والقرى العربية.

رئيس البلدية: مبروك على الطيبة انجازاتها وريادتها وسنواصل المشوار بكل اقتدار

"الحمد لله على هذا الانجاز الذي جاء بعد جهد جهيد ومساع حثيثة بادرنا إليها، وها نحن ننجح بجلب المشروع وتجنيد الميزانيات إذ ستُقام في الطيبة أول وحدة قطرية لرعاية الأطفال في خطر وهذا الانجاز لم يكن ليكون لو لا معطيات الطيبة الممتازة على صعيد التربية والتعليم وادارتها السليمة ونجاحها بتفعيل أكثر من فكرة ونموذج ومشروع في المدينة ونجاحها بذلك. بفضل الله المعطيات منحتنا الأفضلية وسنظل نعمل باجتهاد، لأننا نؤمن أن كل شيء يبدأ وينتهي بالتربية والتعليم الذي كان وما زال وسيبقى في سلم أولوياتنا، ونحن بدورنا سنواصل المشوار بكل حكمة واقتدار".