الموقع تحت التشييد والصيانة مؤقتا

אתר בתחזוקה זמנית

ابتداءً من يوم غد الخميس حظر تجوال وتقييد الحركة في الحيز العام

ابتداءً من يوم غد الخميس حظر تجوال وتقييد الحركة في الحيز العام
بعد مصادقة الحكومة على قرار حظر التجوال وتقييد الحركة في الحيز العام لنجتاز شهر رمضان المبارك والجميع على أتم الصحة والعافية:

• سيدخل غدا الخميس 23/4/2020 حتى 3/5/2020 من الساعة 18:00 وحتى الساعة 03:00 (من الساعة السادسة مساءً وحتى الثالثة صباحا) حيز التنفيذ قرار حظر التجوال وتقييد الحركة في الحيز العام في المجتمع العربي ومدينة الطيبة بحسب القرار الحكومي.

 

• كل التصاريح للموظفين الضروريين وغيرهم وللمصالح والمحلات التجارية التي وزعتها الجهات المختصة في البلدية تعتبر لاغية مع بدء حظر التجوال وتقييد التنقل والحركة غدا في ساعات الحظر المذكورة أعلاه.

 

• جميع المحلات والمصالح التجارية ستكون مغلقة أمام الجمهور وتجمهرهم بين ساعات الحظر وتقييد التنقل والحركة 18:00 - 03:00 بما فيها كل المصالح التجارية والمخابز، عدا الصيدليات. ويمكن العمل بمنظومة ارسال الطلبيات. المخالف سيُعرض نفسه للمساءلة القانونية وتلقي مخالفات من قبل الشرطة.

 

• التنقل في ساعات النهار وقبل دخول الحظر وتقييد التنقل والحركة اليومي حيز التنفيذ كل يوم، هو فقط للأمور الضرورية والمُلحة كشراء الأدوية والمواد التموينية الغذائية.

 

• البلدية غير مسؤولة عن اصدار تصاريح في ساعات الحظر وتقييد الحركة والتنقل، وهي غير مسؤولة عن أي خطوات اجرائية تتخذها الشرطة لتطبيق القرارات والقانون مع المواطنين والمصالح التجارية المخالفة للقرارات الحكومية.

 

• بلدية الطيبة بالتعاون مع الشرطة ستقوم بتوزيع نحو 6500 كمامة ومعدات واقية وقائية، بالاضافة إلى المحافظة على استمرار اصدار المنشورات والنشرات الاعلامية التوعوية لرفع وتعزيز الوعي في صفوف جمهور المواطنين.

 

• يجوز مغادرة المنزل لحضور مقابلة عمل أيضًا.

 

•يُسمح إقامة حفلات زفاف في منطقة مفتوحة على ألا يتجاوز عدد المشاركين فيها 19 شخصًا ومع الحفاظ على مسافة مترين على الأقل بين شخص وآخر.

 

تأتي خطوة الحظر وتقييد التنقل والحركة في الحيز العام والقرارات للحد من التجمعات والتجمهر والزيارات المتبادلة والاختلاط بين الناس، وبالتالي محاولة السيطرة والحد من انتشار فيروس الكورونا وذلك حرصا على سلامة العائلات والأهل وجميع المواطنين.

ولنتذكر! في شهر رمضان المبارك هذا العام، ليس ككل عام، نفطر فقط مع العائلة الشخصية المصغرة التي تعيش معنا في نفس المسكن والبيت ونُحييه في البيوت ونمتنع عن الزيارات على جميع أشكالها، لا نُّعرض أنفسنا وغيرنا للخطر!

كما تدعو البلدية الكف عن زيارات شريحة كبار السن، وتدعو إلى مواصلة تفقدهم والاطمئنان عليهم عن بعد ومن خلال الهواتف والتطبيقات الاجتماعية.

 

نرجو السلامة للجميع، وكل عام والجميع بخير.

رفع الله الوباء والبلاء وسلّم الانسانية جمعاء.